استبيان الزواج
التقرير الثاني من استبيان الزواج والشباب article comment count is: 0

استبيان: الزواج ومصادر معلومات الشباب عنه

يتناول هذا التقرير آراء ومشاركات الشباب العزّاب والذين يمثلون الفئة الأكبر من المشاركين (86%) من أصل 3231 من المشاركين حول الزواج وتحدّياته.  هذا التقرير هو تتمّة للتقرير السابق المبني على استبيان “الشباب الليبي والزواج” والذي أعدته منصّة “هنا ليبيا” مع حركة النساء الأمازيغيات نهاية نوفمبر2020.

العزاب والزواج
إجابة المشاركين عن مصدر معلوماتهم 
  • هل هناك شخص مقرب يعطيك/تعطيك المشورة بما يتعلق بخياراتك في الارتباط أم لا؟

خُصص هذا السؤال للتعرف على قدرة وصول الشباب لمصادر موثوقة، فيما يتعلق بخيارات اختيار الشريك ومدى تأثير الدائرة الاجتماعية من حولهم في خياراتهم.

سُمِح للمشاركين باختيار إجابة واحدة من عدة خيارات، وكانت أكثر الإجابات اختياراً: نعم، أفراد من عائلتي بنسبة 28% مشيراً لأهمية رأي العائلة في أخذ قرارات الارتباط بالشريك. بالنسبة للإجابات التي تلت الخيار الأول فكانت قريبة جداً من حيث النِسب، حيث اختار 22% من المشاركين خيار لا، ما عنديش، و21% أصدقائي، و21% ما نحتاجش مشورة. بما قد يبين تشتت الخيارات المتاحة أمام الشباب لأخذ المشورة الكافية قبل الارتباط.

العزاب والزواج
ما هي أهم أسباب امتناع الشباب عن الحياة الزوجية؟
  • ما هي في رأيك أهم الأسباب التي تمنعك من الزواج؟

هدفَ السؤال للتعرّف على التحديات التي تواجه الشباب في اختيار شريك الحياة، إن كانت مادية أو اجتماعية أو نفسية أو ثقافية من خلال اختيار الترتيبات وفق الأولوية فيما يرونه الشباب تحدي فعلاً من بين 12 خيارا.

وتصدّر أوّل ثلاثة أسباب اختيار عدم الاستعداد ماديا (خدمة ثابتة أو مسكن أو وسيلة نقل، ومش قادر/قادرة نلقى شريك الحياة اللي يمشي معاي، وعدم تحصلي على استقلالية اجتماعية ومادية). تؤكد هذه الإجابات أثر العامل الاقتصادي في إقبال الشباب على الزواج، إذ لا يغيب عنّا التكاليف المادية العالية التي يتطلبها الحصول على سكن وتحضيرات الزفاف.

كما جاء من حيث الترتيب الخيار لست مستعد/ة نفسيا لتحمل المسؤولية والارتباط في المرتبة الرابعة، بما قد يوضح التخوّف من أخذ خطوة الزواج؛ لما فيها من تغيير لنمط الحياة ومسؤوليات جديدة تقع على الشريكين.

تساؤلات الشباب حول العلاقة الزوجية
  • هل تشعر/ين أن لديك تساؤلات حول الحياة الزوجية؟

يهدف هذا السؤال الثالث إلى التعرف على مدى وعي الشباب بأهمية الاستعداد للزواج، والتعرف على أكثر المصادر التي يراها الشباب موثوقة للوصول لهذه المعلومات.

كان الأصدقاء المتزوجون هم المصدر الأول فيما يتعلّق بالتجهيز للزواج بالنسبة للشباب العزاّب؛ إذ تحصّل الخيار“لا، لكن عندي فكرة من أصحابي المتزوجين/المتزوجات” علي نسبة 33%. يليه بنسبة 26% الخيار لا، عندي فكرة كويسة من خلال المصادر الإلكترونية ولا، عندي فكرة كويسة من المقربين مني أيضاً بنسبة 26%. بما قد يؤكد ميل الشباب لمصادر ضمن دائرتهم الاجتماعية المقربة ودائرتهم الافتراضية على الانترنت.

مواصفات الشريك المثالي
  • ما هي المواصفات التي تبحث/تبحثين عنها في شريك/شريكة حياتك؟ 

وبشكل مشابه للسؤال الثاني، سُمِح للمشاركين ترتيب أهم الصفات التي يبحثون عنها في شريك حياتهم من ضمن 12 خيارا.

تصدّرت أوّل ثلاث إجابات الدين والأخلاق، الصدق والإخلاص، والمشاعر المتبادلة. ويتضح مدى أهمية الجانب المعنوي في اختيار شريك الحياة لدى الشباب قبل الجانب المادي والاجتماعي.

في المقابل كانت أقل الخيارات تفضيلاً هي مش براني/ة، وما يكونش ليبي، ويكون دبل شفرة مؤكداً علي أن الزواج المختلط من جنسيات أخرى هو الأقل تفضيلاً، وفي ذات الوقت خيار الزواج من ذات القبيلة أو العائلة ليس له أهمية كبيرة لدى الشباب، رغم ما تفرضه بعض العادات الاجتماعية ضمن الأسر الليبية.

” هو تكملة للحياة السعيدة”
  • الزواج، تجربة مريرة أو مغامرة مثيرة؟ 

في نهاية الاستبيان فُتح المجال للمشاركين من المتزوجين والعزّاب من خلال سؤال مفتوح للتعبير عن نظرتهم للزواج إن كانت سلبية أو إيجابية. وقد أبدى العديد من المشاركين رؤيتهم الإيجابية عن الزواج إما من خلال تجاربهم الخاصة أو من خلال توقعاتهم، واعتبرته الأغلبية مغامرة مثيرة، ونجاحها يعتمد على اختيار الشريك المناسب.

ومن المشاركات المميزة ضمن السؤال المفتوح، كتبت لنا إحدى المشاركات عن تجربته الناجحة مع الزواج قائلة “تجربة الزواج مثيرة وننصح كل شخص يجربها، أني تزوجت في مستوى معيشي عادي وساكنة بالإيجار بس الحب والتفاهم خلاني أسعد وحدة في الدنيا كلها”.

” إرضاء المجتمع لا غير”
  • تجربة مريرة:

وفي المقابل شاركنا البعض تجاربهم المريرة مع الزواج والتعرّض لعنف الشريك، إذ كتبت مشاركة أخرى “تجربة مريرة وسيئة وأنا على مشارف الطلاق لأن زوجي قام بضربي ولم أتوقع هذا كله يصيرلي”.

بينما اعتبر البعض أنّ الزواج واختيار الشخص المناسب هو مسألة نصيب أو حظ قد يكون موفق أو عاثر، إذا شاركنا أحد المشاركين مقولة لوالدته عن الزواج وكتب “مغامرة وع قولة ماما الزواج زي الدلاعة”.

بينما تنصح مشاركة وفقاً لرأيها وتكتب “أني وحدة من الناس اللي ما نؤمنش بال”نصيب” ونشوف إن الزواج يعتبر كأنه مشروع وشريك الحياة هو شريكك في المشروع هدا، هدا علاش مفروض نختارو صح بش المشروع ينجح لان الواحد لما بيتزوج المفروض يفكر لقدام”.

 

 

هل تتفقون مع الآراء الناتجة عن استبيان الشباب الليبي والزواج؟ شاركونا أفكاركم. 

 

 

اترك تعليقاً