ما الذي يجب أن يعرفه الرجال عن صحتهم الإنجابية - Hunalibya
هل تخليتم يوماً عن حلق شواربكم article comment count is: 0

الخصوبة عند الرجال – أمور يجب معرفتها

يتخلى الرجال في الـ 19 من نوفمبر كل عام عن استخدام شفرات الحلاقة، حيث ينمي الرجال شواربهم لجمع الأموال لنشر الوعي حول قضايا تتعلق بصحة الرجال، إحياء لأحد أهداف اليوم العالمي للرجل.

وتركز صحة الرجل في ذلك اليوم على الأمراض المتعلقة بالرجل بشكل خاص وأغلبها تتعلق بأمراض الجهاز التناسلي، ولعل أبرزها أمراض الخصوبة والصحة الانجابية.

الطبيب محمد عمران – إختصاصي أمراض مسالك وذكورة وعقم رجال

في مقابلة أجرتها هنا ليبيا مع الطبيب محمد عمران 31 سنة والمتخصص في أمراض المسالك وأمراض الذكورة وعقم الرجال بالمركز الوطني التعليمي لتشخيص وعلاج العقم بمدينة البيضاء، أخبرنا أن الاهتمام بالخصوبة للرجال يبدأ منذ الولادة ويمتد كل مراحل العمر وصنفها في المراحل التالية :

حديثو الولادة

يولد بعض الذكور بمشاكل في الخصية وفتحة البول، وتقع مسؤولية إكتشاف الأمر على الأهل وطبيب الأطفال المسؤول عن الكشف عن الطفل بعد الولادة.

ويتم تشخيص الخصية المهاجرة كأحد الحالات الشائعة لدى حديثي الولادة حيث يولد الطفل بخصية في غير مكانها المناسب، ”في مكان ما بين أعلى البطن وكيس الصفن“ ويتم إعادتها لمكانها الطبيعي بتدخل جراحي في عمر الستة أشهر، وقبل أن يبلغ الطفل عمر السنتين، تفادياً لأي ضرر في نسيج الخصية، ولتجنب حدوث أورام سرطانية في المستقبل.

كما يعتبر ابتعاد فتحة البول عن موضعها الطبيعي ”الإحليل السفلي“ أحد تشوهات الولادة الذي يحتاج لإجراء جراحة لتفادي المشاكل الإنجابية عند البلوغ.

في العمر المدرسي

يتسبب التهاب الغدة النكافية بسبب ”العدوي الفيروسية“ والتي كثيرا ما تنتشر في فترة الشتاء في المدارس، بمضاعفات تؤثر على الخصوبة، وتحدث هذه المضاعفات للذكور فقط دون الإناث، لذا يجب أن تكون الأم ملمة بأعراض هذا المرض، وكذلك الطبيب في المدرسة لتفادي أعراضه الجانبية والتي تتمثل في تورم الخصيتين.

ويمكن أن يحدث التورم بعد مدة تصل إلى ستة أسابيع من التهاب الغدة النكافية، ويتسبب عدم معالجة التورم في إتلاف نسيج الخصيتين.

في عمر المراهقة

تتسبب العادات السيئة من تدخين وتعاطي مواد مخدرة وكحولات، بالإضافة لتعرض الناشئين في هذه السن لإصابات لعب الكرة أو الرياضات العنيفة، أو اللعب مع الأقران في التأثير على الصحة الانجابية.

وقد تتسبب هذه الاصابات في إلتواء الخصية أو رضها، لذا يتوجب زيارة الطبيب فوراً في حال حدوث أي إصابة. كما تتسبب السمنة وقلة الحركة وقلة ممارسة الرياضة في إنتاج هرمونات الأنوثة أكثر من هرمونات الذكورة، ما يؤثر على معدلات إنتاج الحيوان المنوي، وتأخر علامات البلوغ.

أكبر من سن المراهقة
يمكن أن تأثر كل الإصابات المذكورة سابقاً في مرحلة الشباب، لذا يجب أن لا يهمل الشباب أعراض التهابات الخصية، وآلام تضخمها، ودوالي الخصية، وغيره من التغيرات التي تشير لحدوث خلل صحي في الجهاز التناسلي لديهم.

نصائح للشباب

ينصح الأطباء اليافعين في مرحلة المراهقة والشباب باتباع هذه التعليمات لتحسين وحماية صحتهم الانجابية :

  • الابتعاد عن التدخين وعن تعاطي المخدرات والكحولات.
  • ممارسة الرياضة.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • الابتعاد عن الخمول والكسل.
  • مراجعة الطبيب عند ملاحظة أو الاحساس بأي تغير أو ألم في الجهاز التناسلي.
  • إجراء فحوصات للسائل المنوي في مرحلة الإقبال على الزواج.
  • استشارة أخصائي خصوبة حتى لمن يتمتعون بصحة جيدة لتقييم صحتهم الإنجابية.

العقم

حين نتحدث عن الخصوبة فإن الهاجس الأكبر الذي يخشاه أي زوجين سيكون العقم والذي يمكن أن يكون أولياً عندما لا يتحقق الحمل أبداً لدى زوج ما.

أو ثانوياً في الحالات التي يكون قد تحقق فيها مرة واحدة على الأقل في السابق.

حقائق عن العقم

  • يؤثر العقم على ملايين الأشخاص الذين هم في سن الإنجاب في شتى أنحاء العالم – ويخلف آثاراً على أسرهم ومجتمعاتهم المحلية. وتشير التقديرات إلى وجود عدد يتراوح بين 48 مليون زوج و186 مليون فرد في العالم ممّن يتعايشون مع مشكلة العقم.
  • من الشائع جداً أن ينجم العقم الذي يصيب الجهاز التناسلي لدى الذكور عن مشاكل تلحق بقذف السائل المنوي، أو انعدام الحيوانات المنوية أو تدني مستوياتها، أو تشوه شكلها (قوامها)، وتأثر معدل حركتها (قدرتها على الحركة).
    المصدر ”منظمة الصحة العالمية“
معمل الذكورة بالمركز الوطني التعليمي لتشخيص وعلاج العقم

وتتضمن تحاليل ما قبل الزواج في بعض الدول تحليل السائل المنوي، كي يدرك الثنائي المقبل على الزواج ما إذا كان هناك إمكانية حدوث حمل أو لا، لحل أي مشكلة إنجابية قبل الزواج بوقت كاف.

وينصح الطبيب محمد عمران في حال كانت هنالك مشكلة إنجابية لدى أي زوجين أن يتم فحص الرجل أولا، وذلك لسهولة إجراء التحاليل وأخذ العينة من الزوج، بعكس الفحص المتعلق بسلامة الجهاز الانجابي لدى النساء، ولتعقد التحاليل وطرق ومراحل الكشف عن صحة النساء الإنجابية.

رحلة الكشف والعلاج

يتم فحص الثنائي الذي يعاني من تأخر الإنجاب داخل مركز العقم، ومن ثم يجرى لهما فحص شامل لتاريخهما المرضي والعادات التي يمارسانها في نظامهما اليومي، ومن ثم يتم إجراء الفحص الاكلينيكي بالتزامن مع مرحلة التحاليل والصور الاشعاعية.

بعد تشخيص الحالة تبدأ مرحلة العلاج والتي تحتاج لوقت قد يمتد لسنة أو أكثر، فيما قد تحتاج بعض الحالات لتدخل جراحي مثل جراحة دوالي الخصية أو أخذ عينات منها.

يعتبر المركز الوطني لتشخيص وعلاج العقم بالبيضاء المركز الوحيد الذي يقوم بأخذ عينات من الحيوانات المنوية من الخصية مباشرة عن طريق عملية سحب أو أخذ خزعة بتدخل جراحي، حيث أن غالبية المراكز في ليبيا تركز على الصحة الانجابية للإناث.

ويقوم المركز أسبوعياً بأخذ عينات لحالتين أو ثلاثة من الحالات المسجلة بالمركز، ويتم حفظ هذه العينات التي يتم سحبها بتجميدها، ومن ثم إجراء عمليتي التلقيح والزرع عن طريق معمل الأجنة التابع للمركز، والذي يقدم هذه الخدمات مجاناً للمسجلين به.

حسين العبيدي – أخصائي ذكورة

التحاليل المخبرية

حسين العبيدي – أخصائي ذكورة – وأحد العاملين بمعمل الذكورة بالمركز الوطني لتشخيص وعلاج العقم – 27 عاماً، أخبرنا عما تقيسه التحاليل المعتادة في معمل الذكورة من عوامل رئيسية تتعلق بصحة الحيوانات المنوية منها: عددها، شكلها، وحركتها، مستوى الفركتوز، مستوى الحموضة للمني (الأس الهيدروجيني)، اللون واللزوجة، وحيوية الحيوانات المنوية.

ويعد معمل الذكورة مشارك رئيسي في أي مرحلة علاجية يجب أن يقوم بها طبيب المسالك او النساء للحقن المجهري والحقن الرحمي، حيث يقوم المعمل بتقديم المساعدة في التشخيص والعلاج.

وتشمل الرعاية المقدمة في مجال تحسين الخصوبة الوقاية من العقم وتشخيصه وعلاجه، وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن هذه الرعاية مازالت إتاحتها بطريقة منصفة تشكل تحدياً في معظم البلدان؛ وخصوصاً البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.

ونادراً ما تحظى تلك الرعاية بالأولوية في حزم التغطية الصحية الشاملة على الصعيد الوطني.

ما وراء العقم
يمكن أن يشير العقم أيضاً إلى حالات صحية مستقبلية أخرى مثل زيادة خطر الإصابة بسرطان الخصية وسرطان البروستاتا، وأمراض القلب والأوعية الدموية، ومرض السكري.

وتتأثر خصوبة الرجال بمعظم أشكال علاج سرطان البروستاتا، كما يتعرض المرضى الذين خضعوا للجراحة أو الإشعاع لخطر متزايد، فخلال هذه الجراحة، تتم إزالة البروستاتا وكذلك الحويصلات المنوية التي تنقل السائل المنوي.

وقدم الطبيب حسين العبيدي مقترحا للجهات ذات العلاقة للأخذ بتوصيات منظمة الصحة العالمية بتجميد الحيوانات المنوية للرجال من محاربي مرض السرطان، والذي يتلقون علاجا كيميائيا أو الرجال الذين يعانون من أمراض السكري.

وذلك بسبب هبوط جودة عينات الحيوانات المنوية لديهم ما يؤثر سلبا على حدوث الحمل مستقبلا، بحيث يتم حفظ هذه العينات في ظروف خاصة ولفترة تمتد لسنوات غير أن هذه الجهات لم تلق بالاً لاقتراحه.

أما عن مدى الوعي بأهمية زيارة الرجال لطبيب الخصوبة قال الطبيب محمد عمران ”لقد تغير المجتمع … لاحظت وجود وعي من الرجال بأهمية زيارة الطبيب في حال تأخر الحمل، دون أن يبدأ الأمر بإجراء فحوصات وتحاليل للزوجة أولاً، لم يعد الخجل أو الخوف من نظرة المجتمع عائقا يمنعهم من مراجعة الطبيب للعلاج، ودون أن ينتقص هذا من رجولته في نظر المجتمع“.

وسيكون من الأفضل أيها الرجال أن تعرفوا أكثر عن صحتكم الإنجابية ومستويات الخصوبة لديكم حتى في الأوقات التي لا تشكون فيها من عرض مرضي واضح، وسواء كنتم ترغبون في الإنجاب أم كنتم عازبون.

اترك تعليقاً