عمالة وافدة في مهبّ كورونا - Huna Libya
تهديد وديون ولقمة عيش article comment count is: 0

كوميك: ظلال الجائحة؛ العمالة الوافدة تعزلهم كورونا

تداعيات جائحة فيروس كورونا (كوفيد19) لم تترك مجالا حياتيّا إلا وأثّرت فيه، بعضها نالَ تركيزا كبيرا، وبعضها للأسف، لم ينل حظّا وافرا من الاهتمام.

من بين تأثيرات الجائحة التي بقيت في الظلال؛ تأثير جائحة فيروس كورونا على العمالة الوافدة، الرسمية وغير الرسمية (غير المنتظمة) والذين يشاطرونا العيش في البلاد، ويقومون بتوفير خدمات أساسيّة وضروريّة، لا يُستغنى عنها وعنهم.

تأثير الجائحة على العمالة الوافدة له أكثر من مجال، فالظروف الاقتصاديّة (توقف الأنشطة وتعطّل الحركة) قد تجعل بعضهم عاجزا عن توفير قوت يومه، فما بالك بمن يعول في بلده الأصلي. والظروف المعيشيّة (اكتظاظ أماكن السكن، مثلا) قد تشكّل تهديدا إضافيّا لهم بتفشّي العدوى بينهم، لا قدّر الله.

هل أعجبك الكوميك؟

اترك تعليقاً