كوميك حول السياحة الداخلية - Huna Libya
السياحة لمن يدفع فقط! article comment count is: 1

كوميك: من سرق البحر؟

السياحة الداخليّة من أهمّ الأنشطة المحليّة التي تعتبر متنفسّا للمواطنين، وتعزيزا لشعور الانتماء داخل القطر الواحد. كما يعتبرها البعض ضرورةً للأفراد قبل أن يتّجهوا إلى السياحة الخارجيّة، للتعرّف على المعالم الطبيعيّة والأثريّة والثقافيّة، أولا.

في ليبيا، الأمر -كما هي العادة- معقّد؛ إذ لم تكن السياحة يوما للدولة، رغم وجود وزارة خاصّة بها، محلّ اهتمام، سيّما وأنّ الطابع الأمنيّ لليبيا طيلة عقود طويلة، جعلها دولة غامضة، حتى على سكّانها.

إضافة إلى ضعف الدولة، وغياب سلطة تنفيذ القوانين، وغلبة القوّة، في سنوات ما بعد 2011.

يستعرض هذا الكوميك، أحد عوائق الاستمتاع بالسياحة الداخلية في ليبيا، وهو الاتّجار بالفضاءات العامّة، وعدم حريّة الوصول إليها، إضافة إلى العامل الأمنيّ طبعا، وصعوبة التنقّل، وعدم الاهتمام بنظافتها.

 

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (1)