قصص عطاء ليبيةarticle comment count is: 0

فيديو: مطعم العم صالح الشوشان، قصة عطاء

بعض المبادرات، قد لا يبدو أثرها فعليّا؛ لكنها مع الأيام قد تصبح معلمًا من معالم البلد، وهذا تقريبا ما حدث مع مطعم العم صالح بالمدينة القديمة.

في هذا الفيديو، نشارككم قصة من قصص النجاح، صانعها هو العم صالح الشوشان الذي افتتح مطعمه للوجبات الشعبية عام 2003، بمجهوده الذاتيّ ليبدأ بعد 3 سنوات في استقبال التبرعات، ثم شيئا فشيئا؛ ليصبح أيقونة ومعلما من معالم المدينة القديمة بطرابلس.

يستقبل سنويا العديد من الزوّار، وفي شهر رمضان وحده، حيث يتم تقديم الطعام بشكل مجّاني، المئات من العابرين والنازحين والمهاجرين والمغتربين.

عرفه الجميع بطعامه الأقرب للبيتي، وروحه الطيبة في شخصه، فصار قصّة من القصص التي ستبقى في ذاكرة المدينة القديمة.

 

هل سبق وأن مررتم به؟ أو سمعتم عنه؟ شاركونا آراءكم

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً