السيولة ومعاناة النساء
طوابير من التماسيح تواجهكِ! article comment count is: 4

كوميك: السيولة النقدية ومغامرات المرأة الليبية

 

السيولة النقدية تعد من أكثر أشكال المعاناة  انتشارا في ظل الأزمة الاقتصادية التي يمر بها الشعب الليبي منذ خمس سنوات، وفي ظل منظومة اقتصادية واجتماعية متهالكة يعاني الموظفون الأمريْن في انتظار تحويل رواتبهم التي قد تتأخر لأشهر وانتظار الحصول على المرتب نقداً في طوابير طويلة وسقف سحب يومي قد يضطرهم للعودة للمصرف أكثر من مرة في الأسبوع.

ولكن للمرأة الليبية معاناتها الخاصة في ظل أزمة السيولة النقدية، بالإضافة لذلك، يتعين عليها التجهز لمجتمع يمر بأزمة اجتماعية يضيق عليها حركتها خصوصاً للشابات، يصور عبدالله هدية بطريقته الكوميدية المعتادة هذه المعاناة، تتحرك بطلة قصته ضمن جمع من ” التماسيح” حتى تصل إلى هدفها للحصول على السيولة النقدية ولكن عند وصولها تنتظرها مفاجأة.

 

هل لديك قصة مع طوابير المصارف؟

شاركنا/شاركينا بها!

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (4)

  1. على المجتمع ان ينصر المرأة النشمية اخت الرجال المكافحة وان يكف التضييق على الغارمات ماديا

  2. الحقيقه المرأة الليبية تواجه الكثير من معاناه في المصارف العامة وأيضا عدم مقدرتها علي حصولها من مخصصاها في السيولة النقدية.