استخدمنا الفن للتعبير عن أصواتنا - Hunalibya
article comment count is: 0

بناء مهارات السرد القصصي للنازحين الشباب

ضمن شراكته مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ليبيا نفّذ مشروع هنا ليبيا ورشة عمل توعوية فنية في شهر أكتوبر ولمدة أربعة أيام بين 5-6 أكتوبر و 13-12 أكتوبر. وُجهت هذه الورشة لفئة الشباب النازحين في مدينة طرابلس ضمن أهداف مشروع هنا ليبيا في التوعية الشبابية وتنمية مهارات الشباب لمشاركة أصواتهم عبر وسائل التعبير المختلفة. 

 

أُقيمت الورش على مرحلتين، وهدفت لبناء مهارات الشباب من النازحين للتعبير عن أفكارهم وطموحاتهم باستخدام الوسائل الفنية المتنوعة حول موضوعات العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي.

شملت المرحلة الأولى مقدمة متخصصة حول السرد القصصي وأدواته، وكيفية استخدام الوسائل الرقمية للتعبير عنه. بالإضافة إلى تقديم الشباب الحضور لخلفية حول موضوعات العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي وآثاراه في المجتمع. 

خلال المرحلة الأولى من الورشة قام المشاركين والمشاركات باستخدام أدوات السرد القصصي للتعبير عن التحديات التي يواجهونها، وكيفية التعامل معها. وهو ما أنتج فرصة مناسبة لهم لمشاركة تجاربهم ومشاعرهم للتواصل البنّاء عن طريق القصص للتعامل مع الضغوطات النفسية والتحديات الاجتماعية.

المرحلة الثانية من الورشة شملت نشاطات تفاعلية فنية أقيمت في دار الفنون، وذلك بعد تقديم المشاركين والمشاركات لأساسيات السرد القصصي باستخدام الفن كأدوات للتعبير عن أصواتهم. قُدمت خلال الورشة جلسة عمل جماعية لسرد قصصهم وأفكارهم باستخدام الرسم، الكتابة، التلوين. 

وأنتج المشاركون والمشاركات خلال الورشة 28 لوحة من رسومات تميّزت بقدرة الشباب على التعبير عن تجاربهم الخاصة والأليمة التي مروا بها خلال النزوح بأساليب فنية متنوعة. تحدثت الأعمال المنتجة عن مواقف وتجارب واجهوها مثل الاعتقال القسري، والتهجير وفقدان الأحباء. 

لم تغب المواهب المميزة عن الورشة أيضاً، إذ أثار حماس بعض المشاركين للتعبير عن قصصهم بالغناء فرصة للعمل على إنتاج قصص واقعية للشباب عن طريق فن الراب. أُنتجت خلال الورشة 5 أغنيات راب تمت كتابتها بأدوات السرد القصصي، وتم غناؤها وتسجيلها أثناء الورشة لتشجيع المشاركين. 

وصل عدد الحضور في الورشة خلال هذا النشاط إلى 20 مشارك ومشاركة، أعمارهم بين 17-20 عاماً من النازحين المقيمين بمخيمات النزوح بطرابلس.

وكنتيجة لهذه الورشة سيتم عرض أعمال الشباب للنشر في فرص قادمة ضمن نشاطات مشروع هنا ليبيا ضمن الشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكانليبيا لتكون فرصة لإيصال أصواتهم وقصصهم لجمهور أوسع.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً