التعليم في ليبيا
article comment count is: 3

كوميك: الأطباء لا يغطسون.

في قصة درامية، يتناول أيمن السويسي الطموحات التي يضعها الوالدان في أبنائهما دون الإدراك بماذا قدرة هؤلاء الأبناء نفسياً، جسدياً أو حتى علمياً لمجاراة طموحات الأهل، تاركين أنّ لكل فرد من أفراد المجتمع تجربته الخاصة التي يجب أن يخوضها لوحده. غياب الوعي عند الأهل والمجتمع كما غياب التوعية الوظيفية في المدرسة، يترك المساحة فارغة لطموحات مادية أو مرتبة اجتماعية للأبناء؛ من ما يلقي بالكثيرين في غياهب البطالة، كراهية العمل، التسرب الدراسي، الكآبة الوظيفية وغيرها من المخاطر التي لا تنتج مجتمعاً متفرداً.

اللوم لا يلق على الوالدين، إذ أنهما مجرد مخرجات لمنظومة اجتماعية وسياسية وإدارية متكاملة تخرج دفعات من المواطنين غير السعداء وغير المنتجين، الأطباء الذين يريدون ممارسة الغطس كمهنة، لكنهم لا يعرفون أولويات الغطس.

هل تخرجت مهندساً أو طبيباً؟ ماهو نوع الشغل الذي تقوم به الآن؟

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (3)

  1. تعليقى اجابة على السؤال : هل تخرجت مهندساً أو طبيباً؟ ماهو نوع الشغل الذي تقوم به الآن؟

    تخرجت مهندسا ، والذى اقوم به حاليا هو ( لقاط فلوس) .
    الهندسة وهم فى بلدنا الجميل : )

  2. هناك نقطة لفتت انتباهي الا وهي تأثير الوالدين على الجانب النفسي للاطفال ، وأرجو اجراء بحث لتوضيح المخاطر النفسية التي قد يصاب بها الاطفال جراء كلام الوالدين ..

  3. منذ طفولتي وانا امقت الطب والهندسه ولم اكن احلم ان اكون “طبيبه اطفال” كما يزعمون كل الاولاد في طفولتهم، بل على العكس تماما كانت طموحاتي تتغير وتتجدد تدريجا وكانت نفسي عازمه ان اختار شيئا اخر عن مايختارون وكان هذفي دوما
    ان اغرد خارج السرب فتارا كنت احلم ان اكون اول فتاة تقود طائرة حربيه او رائدة فضاء ليبيه وتارا اخرى اود ان اكون.. مديعة تلفيزونه او مصممه ديكور داخلي او مخرجة سنيمائيه وكاتبه سيناريو ..وفي الحقيقة الاخيرة كانت الاقرب لقلبي وكنت على وشك تحقيقها غير ان الاقدار لم تسمح بهذا واخيرا اخترت” كليه الفنون والاعلام “التي يحتقرها الجميع مع انها الافضل وكانني اخترت ماهو محرم استمعت لكثير من النقد ولكني لم اهتم فحلمي دوما كان ان اغرد خارجا .. فلهذه الكليه لها ميزة تجعل كل من يدرس بها اما مشهورا او موهوبا واغلبنا يشكل الطبقه الراقيه في المجتمع عكس ما يشاع عنها كل ما فيها من تزييف .. وفي النهايه درست فنونا جميلة وتخصصت جرافيك ديزاين .. لم يكن حلمي ولكني اخترته واختاره لي القدر واحببت هذا .. وعذرا على الأطاله .

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك

فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط، ب‘مكانك قراءة سياسة الخصوصية