شباب في مقهى يلعبون بوبتجي
article comment count is: 0

PUBG، قمة المتعة والإدمان (3)

تصرح الجمعية الأمريكية للعلوم النفسية (APA) باحتمالية تصنيف إدمان ألعاب الأنترنت كاضطراب نفسي يمكن أن يدرج في النسخ الجديدة من دليل التشخيص الإحصائي (DSM-5)،  وحتى هذا اليوم لم يتم إضافة إدمان ألعاب الفيديو والانترنت لدليل التشخيص الإحصائي تحت تصنيف السلوكيات الإدمانية غير المادية (Non-substance addictive behaviors)، لكن علماء النفس يقدمون بحوثاً من مختلف أنحاء العالم حول دراسة هذا السلوك وللإجابة عن التساؤل الرئيسي هل يمكن أن يتحول لعب لعبة ألكترونية عبر الإنترنت إلى إدمان أو لا.

على هذا الأساس قامت  الجمعية الأمريكية للعلوم النفسية بدراسة ماهي المعايير التي يمكن وضعها لتشخيص هذا الاضطراب، ومن هذه المعايير :

1-  الإنهماك أو الاستغراق في التفكير باللعبة بشكل متكرر وقهري ليس عند اللعب فقط، بل حتى في الأوقات الأخرى مع الرغبة والتفكير في اللعب خلال اليوم.

2- الأعراض الانسحابية التي يمكن أن يعاني منها الفرد إذا لم يتمكن من اللعب أو إذا حاول أن يتوقف عن اللعب بشكل نهائي

3- الشعور بالحاجة للعب لفترات أطول للشعور بالحماس والمتعة أو الحاجة للعب شوط أقوى أو أكثر حماساً ليناسب معاييرهم.

4- فشل محاولات التقليل من اللعب وعد القدرة على التوقف بشكل نهائي.

5- فقدان الاهتمام بالنشاطات والهوايات الأخرى.

6-الاستمرار في اللعب رغم الوعي التام بأنها تضيع الوقت ولها آثار وعواقب نفسية سلبية قد تعرضك للمشاكل، مثل التأخر عن مواعيد العمل أو المدرسة، خسارة مبالغ كبيرة على اللعب، تجاهل القيام بمهام مهمة وتأجيلها لصالح اللعب، رغم تأثيرها على الصحة الجسدية مثل اضطراب النوم أو عدم الحصول على عدد ساعات نوم كافية، تأثر حياتك الاجتماعية وخسارة بعض العلاقات والتواصل الاجتماعي مع الأهل، الأصدقاء والزملاء في المدرسة أو العمل.


7- الكذب على الآخرين والمقربين بشأن اللعب وهذا يظهر خاصة عند الأطفال الذين يقعون تحت مسؤولية الأهل.

8- اللعب يساعد على الهرب أوالتخلص من شعور سلبي سيء، مثل العجز، القلق، الشعور بالذنب والإكتئاب، حيث تصبح اللعبة سلوكا مساعداً للتكيف مع الصعوبات التي تواجهها، أو للهروب من واقع حياتك.
9-خسارة علاقة اجتماعية أو فرصة دراسة أو عمل جيدة، الشجار مع الأهل الذي قد يصل إلى المواجهة الجسدية أو مغادرة المنزل، خسارة وظيفة أو التوقف عن الدراسة بسبب سلوك مرتبط باللعبة.

هذا ما قدمته الجمعية الأمريكية للعلوم النفسية من خلال التقرير الأخير حول هذه المعايير؛ لاعتمادها كأسس يمكن أن يتفق عليها  للمساعدة في البحث واكتشاف معايير تشخيصية دقيقة لاضطراب إدمان ألعاب الانترنت.

لماذا تلعب PUBG ؟

يمكننا باختصار، القول أنها أشهر لعبة ألكترونية لسنة 2018، حيث لا يزال الكثير يلعبون ألعاب  مثل League of Legends أو Call of Duty، ولكن على Steam ، حيث تتوفر PUBG  حصريًا على الموبايل أو الكمبيوتر الشخصي والبلايستيشن، تعتبر اللعبة الأولى عالميا هذا اليوم.

الكثير من الناس يلعبونها من مختلف الأعمار ولأسباب تختلف من شخص لآخر،  فلماذا تلعبها أنت؟ هل أنت ذلك اللاعب الذي يعشق المنافسة ولا يحب الخسارة؟ أم ذلك القاتل المتباهي بعدد ضحاياه؟ أو اللاعب الذي يكوّن فريقاً من الأصدقاء ويلعب لغرض التسلية والضحك؟

يمكنك أن تشاركنا بالإجابة في التعليقات أدناه.

اترك تعليقاً

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك

فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط، ب‘مكانك قراءة سياسة الخصوصية