الفيديوغراف أو الإنفورميشن فيديو، يعتمد في طريقته على عرض الصور والفيديو مع احتوائه على نصوص توضّح للمشاهد بعض الامور - Huna Libya
للهواة: نصائح لفيديوغراف مؤثر article comment count is: 7

صناعة الفيديوغراف، دليلك إلى فيديو قويّ ومؤثّر

للفيديو أهميّة كبيرة في عرض أعمالنا على الإنترنت والتلفاز. وبعد تفوّق الإعلام البديل أصبح للفيديو منحىً آخر أكثر فعاليّة و جاذبيّة؛ حيث اختلفت ألوانه وأشكاله. فأصبحنا نشاهد أنماطا مختلفةً من الفيديوهات، منها ما يُبهرنا ومنها العادي.

ما يميّز الفيديو عن غيره من طرق العرض كالصور والتصاميم وغيرها، هو أنّه يجمع ما بين كل تلك الطرق مع بعضها، حيث يمكن أن يحتوي الفيديو على الصور والتصاميم وحتى النصوص معا. ونجاح انتشار الفيديو يكمن في رغبة عدد كبير من الناس في مشاهدة محتوى مرئي. فبحسب الإحصائيات، سيكون 82% تقريباً من محتوى الإنترنت – بحلول العام 2021 – عبارة عن فيديو. فلك أن تتخيّل كمية ذلك.

صورة مكتوب فيها: 82% من محتوى الإنترنت سيكون (فبدبو) بحلول سنة 2021

ما هو الفيديوغراف؟

من بين العديد من أنواع الفيديو، ومع زيادة انتشار مواقع التواصل الاجتماعي، برز نوعٌ جديد من الفيديوهات، يبسّط على المشاهد المعلومات ويعرضها بطريقة تذهله. هذا النوع يسمّى الفيديوغراف أو الإنفورميشن فيديو، يعتمد في طريقته على عرض الصور والفيديو مع احتوائه على نصوص توضّح للمشاهد بعض الامور.

يتميز الفيديوغراف النوع عن غيره من الفيديوهات: أنّ جزءً كبيراً من الناس بإمكانهم مشاهدته. فضعيف البصر يُمكنه الاستماع الى الصوت المرفق ومشاهدة الصور، كما بإمكان ضعيف السمع قراءة النصوص والوصول لهدف الفيديو.

يلجأ الجميع الي الفيديوغراف كوسيلةٍ ممتازة للانتشار وعرض المعلومات. هناك العديد من المنصّات الرقمية التي تشتهر بصناعة الفيديوغراف أكثر من بقية الفيديوهات. كما أنّ أغلب المؤسّسات الإعلامية تستخدم هذا النوع على منصاتها الرقمية للخروج من القالب التقليدي للفيديو. أيضا، يُستخدم الفيديوغراف في العديد من الاغراض، للترويج لمنتجات شركة ما إن رغبت في ذلك، أو عرض بعض المعلومات عن شيء ما، أو سرد قصة نجاح شخص ما.

صورة مكتوب فيها: نظرية الثواني الخمس

Tricks & Tips

بإمكانك صناعة فيديوغراف قوي إذا اعْتمدتَ في صناعته على النقاط التالية:

  • أن يكون سردُ الأحداث فيه قَصَصيا بطريقة مفهومة وجذابة: لا يَرْسَخ شيءٌ في ذهن الإنسان أكثر من القصة. ولذا نلجأ إليها. ابدأ سردك للأحداث بطريقة تصاعديّة، تعريف بسيطٌ بالحدث، ثم الخوض في تفاصيله. تجنّب وضع العبارات الصعبة ولا تكتب معلومةً إلا إذا كانت مهمّة.
  • أن يحتوي الفيديو الخاص بك على بعض العاطفة (التعاطف): ما يشدّنا نحن كمشاهدين عادةً هي الأمور العاطفية، حيث نتفاعل معها فتبكينا أشياء، وتفرحنا أشياء أخرى. وهذا ما يربطنا نحن كبشر مع بعضنا البعض.

حاول استخدام صور الـ gif التعبيرية للتعبير عن الأشياء المضحكة مثلا، أو صور تدلّ على الاستغراب إن كنتَ تتحدّث عن شيء غريب في قصّتك. ستضيف هذه الأشياء شيئا من الجمالية للفيديو الخاص بك.

صورة مكتوب فيها: نظرية الكرات - لا تكثر من طرح الأفكار ولا تطرح إلا المهم

  • احرص على أن تعرض في الفيديو الخاص بك أقل كمٍّ من الرسائل والأفكار:

هناك تشبيه مشهور، كمثال يستخدمه البعض لتوضيح عقل المتلقي أثناء مشاهدته للفيديو: كشخصٍ واقفٍ أمامك وأنت تملك عددا من كرات القدم –  الكرات هنا هي بمثابة الأفكار – تخيّل إن رميتَ له كرةً واحدة فمن الطبيعي والسهل عليه أن يُمسكها. ماذا إن رميت له كرة أخرى والأولى بيده أيضاً؟ لن تكون المهمة سهلة مثل الأولى، ولكن لن تكون صعبة، وسيُمسكها.

سيصعُب الأمر عليه كلما قرّرتَ رمي كرة أخرى، ثالثة له. الأمر سيكون مستحيلا عندما نرمي له الكرة الرابعة أو الخامسة، فستسقط هي ومعها الكرات الثلاث الأولى. تماماً مثل عقل المتلقي، بإمكانه فهم وحفظ أي معلومة تلقيها إليه، لكن إن أكثرتَ عليه ستذهب كل المعلومات أدراج الرياح.

  • ختام الفيديو: اجعل فيه دعوة للمُشاركة: كطرح أسئلة لها علاقة بالفكرة والموضوع المطروح، مثل: هل تعرف شخصاً بمثل مهاراته؟. أو: كم مرة ضغطت على جرس جيرانكم وهربت؟. اجعل المشاهد جزء من الفيديو الخاص بك، تفيدنا الدعوة للمشاركة في حفظ الرابط بيننا وبين جمهورنا، لنجعلهم أكثر قرباً منا.

تطبيقات مساعدة

بإمكانك صناعة الفيديوغراف عن طريق بعض تطبيقات الهاتف المحمول، منها تطبيق KineMaster المتوفر على نظامي تشغيل: android و iOS والذي يسهّل عليك إضافة النصّ وتحريكه. بالإضافة إلى إمكانية تحريك الصور، وإضافة الصوت وحتى تسجيله والتعديل عليه بطريقة سهلة، تيسّر على الشخص غير الخبير القيام به.

كما تستطيع صناعة الفيديوغراف، بطريقة أكثر احترافية، باستخدام برامج الحاسوب Premiere Pro و After Effects المُبرمجيْن من قبل شركة ادوبي Adobe. يُنصح بتعلّم هذه البرامج إن كنتّ تنوي القيام بإنتاج فيدويهاتٍ ذات طراز عالٍ وجودة تفوق تطبيقات الهاتف المحمول.

صورة مكتوب فيها: زيادة انتشار السوشيال ميديا ساهم في تعزيز استخدام الفيديو

ماذا بعد صناعة الفيديوغراف؟ اختر المنصّة المثلى

عند الانتهاء من صناعة الفيديو الخاص بك، يتوجّب عليك معرفة المِنصّة المُثلى التي ترغب في رفع الفيديو عليها. ويتطلّب عليك أيضاً معرفة جمهورك المُستهدف. ولكلّ منصّة خصائصها وجمهورها.

يوتيوب Youtube على سبيل المثال: إن كان الفيديو الخاصّ بك ذا أبعاد اعتيادية مثل 1080*1920 ويحتوي على موادٍ خبرية أو موضوع عام وطويل فهو أفضل الخيارات. كما أنّ زوّاره من كافة الاعمار.

الانستغرام Instagram أيضاً يُستخدم لرفع الفيديو القصير الذي لا يتعدّى الدقيقة. عادة ما يتناسب فيديو الانستغرام مع الأحداث السريعة، ومقاسه المعتاد المربّع و الطولي. أما فيسبوك Facebook فهو الأكثر رواجا وبإمكانك رفع الفيديو عليه بأي مقاس وبأي طول.

ختاما إن كنتَ تريد إيصال فكرة بطريقة جذّابة ومُسلّية؛ فالفيديوغراف هو الأسلوب الأمثل لعرض قصّتك او إعلانك بشكلٍ عصري وممتع.

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (7)

  1. دعوة بإسلوب جيد وسهل لدراسة برامج انتاج الفيديو…وهذا ممتاز .. لأننا لو نظرنا الى شبابنا فسوف نجده يقضي معظم وقته في التسلية والترفيه بالالعاب مثل PUBG وغيرها.. بل فيهم من يتطلع ويأمل بأن يكسب المال من خلال لعب هذه الالعاب.. بينما المأمول والمنشود هي فعاليتهم ومشاركتهم في برمجتها وانتاجها ومن ثم كسب المال منها…وليس استهلاكها فقط ..وتضييع الكثير من الوقت .. دون جدوى .. في التسلية والترفيه فقط .

  2. شكرآ على النصيحه هنا ليبيا انا مصور فوتوغرافي ومصمم فيديوات ويشرفني ان أكون احد المشاركين في هاذا المجال، ممكن معلومات وتعليمات للمشاركه

  3. شكرا علي هذه المعلومات القيمة
    اود التواصل مع شخص مميز في إعداد الفيديوهات … نحن شركة نحتاج الي مصمم فيديوهات يعمل معنا بدوام جزئي بشكل دائم … طرابلس