article comment count is: 13

بين الدراسة والعمل توجد برقر!

كثيرًا ما نمرُ بفترات نحبط فيها، وتصبح حياتنا تائهة، ضائعة، ويصعب علينا البدء من جديد أو خوض مغامرة أخرى والتخطيط للمستقبل في ظل هذا الضباب الذي يشوَش رؤية الطريق علينا. عندما كان صاحب مطعم كولومبيا برقر، مالك فلغوش يمرُ بهذه المرحلة في حياته بعد رجوعه من بريطانيا إلى مدينته هون سنة 2014 وانقطاع دراسته وعدم تمكنه من تحقيق حلمه، لم يرجع إلى البلاد وهو مُسلّم أمره للواقع، ويسترجع ذكرياته باكيًا على الأطلال، بل أصبح يخطط للمستقبل وكيف له أن يستثمر وقته إلى حين استئناف دراسته، وجعل حلمه واقعًا.

” كان يومه منقسما إلى شطرين، من الصباح إلى بداية المساء للدراسة، وما تبقى من يومه إلى منتصف الليل للعمل”

أخذ منه هذا التفكير والتخطيط عامين تقريبًا، فمع حلول عام 2016 افتتح مع صديقه أصيل ميلاد كشك صغير لبيع البرقر والبيتزا على الفحم وابتدءا مشوارهما في عالم البرقر، أصيل كان يدرس في كلية الهندسة إالى جانب عمله في الكشك مما شكل له بعض الصعوبات في التوفيق فيما بينهما، فكان يومه منقسما إلى شطرين، من الصباح إلى بداية المساء للدراسة وما تبقى من يومه إلى منتصف الليل للعمل، كان سبب تحمله لكل الضغوطات والتحديات التي واجهها كما يقول ” شقاء ولا عازة”، و هو مثل شعبي قديم يعني أنه من الأفضل أن يشقى في حياته على أن يحتاج لأحد، فخلال سنوات دراسته كان عليه أن لا يهمل دروسه وامتحاناته، وعند فترة الامتحانات قد يقفل المطعم إلى أن تنتهي الامتحانات وبذلك لا يؤثر العمل على الدراسة.

مطعم كولومبيا

” عمل مالك وأصيل خلال عام واحد بكد وجهد مضاعف لخطوة مستقبلية، وهي تطوير الكشك إلى مطعم”

قد تكون فكرة العمل إلى جانب الدراسة فكرة رائجة في الدول الأخرى ولا تستدعي العجب، ولكن في الواقع بالنسبة لمجتمعاتنا فتعد فكرة حديثة؛ نتيجة لسوء الأوضاع الاقتصادية التي تجعل الشباب يفكرون في العمل بدلا من أخذ مصروفهم اليومي من أهاليهم.

” أي خدمة بيش تنجح لازم توقف لها”

عمِلَ مالك وأصيل خلال عام واحد بكد وجهد مضاعف لخطوة مستقبلية، وهي تطوير الكشك إلى مطعم، ففي اكتوبر سنة 2017، تم افتتاح مطعم كولومبيا برقر بحلته الجديدة ذات الطابع الشبابي. لم تكن هذه الخطوة سهلة عليهما، حيث كان أصيل في سنة التخرج وهي عادة ما تكون سنة مليئة بالضغوطات والتحديات الدراسية. إلى جانب ذلك، تطلب منهما بأن يضحيا بروتين حياتهما، فكان مالك يسهر الليل إلى ساعات الفجر الأولى، و ينام الصباح، يخبر مالك أن سبب ذلك هو إيمانه بأن ” أي خدمة بيش تنجح لازم توقف لها”.

ومع تطويرهما للمطعم، أصبح حجم الشغل أكبر وتطلب منهما أن يضيفا أيدي عاملة أخرى، كانت البداية بثلاثة أشخاص واليوم وصل عدد العاملين في المطعم إلى إثني عشر شخصًا، وبذلك قد خلقا فرص عمل عديدة في ظل انتشار البطالة .

باعتبار أن مدينة هون صغيرة نسبيًا، فإن توفير المواد الأساسية للبرقر بكميات كبيرة يعد مهمةً صعبة، فهذه العقبة تواجههما كل يوم مما يضطرهما إلى شراء هذه المعدات من أقرب مدينة كبيرة مثل مصراتة أو طرابلس. كذلك اعتناءهما بآراء زبائنهما وتقبلهما للنقد جعلهما يستبدلان الخبز الذي كان يخبز في أحد مخابز المدينة، بآخر من مخابز مصراتة لجودة أعلى، ولك أن تتخيل حجم العقبة التي لابد من مواجهتها كل يوم.

من أصعب المراحل التي مرَّ بها المطعم هي التوقف عن العمل لفترات متتالية، ففي البداية تم إغلاق المطعم إلى قرابة الشهر بسبب مشفطة الهواء التي كانت تضايق الجيران، بسبب الرائحة المنبعثة من البرقر، بالإضافة لانقطاع التيار الكهربائي الذي سبب ولازال مشكلة كبيرة، فبلا كهرباء لا توجد برقر، الأمر الذي لم يستطيعا أن يتغلبا عليه حتى الآن.

سِمةُ التطوير والتحديث رافقتهما منذ البداية، فبعد فترة وجيزة من افتتاح المطعم، تم افتتاح فرع في طرابلس، تحت اسم Fit &fat برقر، حيث أصبحت البرقر “صحية”، إلى جانب أنواع أخرى من البرقر والتوست، وذلك لتعاونهم مع مركز إيلاف للتخسيس. وقد قال مالك بأنه مع حلول العام الجديد سيكون هناك مؤسسة كولومبيا، التي ستضم سلسلة المطعام وبعض المحلات والمشاريع التجارية الأخرى.

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (13)

  1. شبابنا اساس نجاح مجتمعنا
    هذه المقولة تنطبق على شباب كلومبيا برجر.
    كل الشكر والعرفان لكل العاملين في المطعم وبلأخص المدير مالك فلغوش الشاب الطموح المجتهد.
    ربي يوفقهم ويفتحها عليهم يارب.

  2. شباب زي الورد واحلا جيران
    اصيل ميلاد
    مالك فلغوش
    لكم مني جزيل الشكر والتقدير ونتمنا زميع الشباب يميلو لفتح باب رزق بدل الضياع في الوقت الراهن 👌💙

  3. ماشاء الله مطعم ممتاز وشباب رائعين ومعاملة راقية
    موفقين يا شباب ومن حسن الى احسن باذن الله

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك

فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط، ب‘مكانك قراءة سياسة الخصوصية