التخويف من المستقبل
article comment count is: 4

كوميك: “حيه عليك” من المستقبل.

يطرح عبدالله هدية بأسلوب فكاهي قصة مواطن ليبي عادي، حيث يرى أن التخويف من المستقبل جزءاً من الشخصية الليبية، إلى أن يزرع الخوف من المجهول في الشخصية ذاتها ولا تحتاج بعد ذلك لمحفز خارجي لها. أول يوم دراسي، أول يوم في العمل وغيرها من أحداث حياتك الشخصية. إن كنت ليبياً، لابد أنك خفت يوماً ما من إحداها.

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (4)

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك

فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط، ب‘مكانك قراءة سياسة الخصوصية