Huna Libya
عودة الزومبي article comment count is: 0

كوميك: انتفاضة جلود الأضاحي

عيد الأضحى المبارك مناسبة دينيّة مميّزة. ولليبيّين عاداتٌ وتقاليد في الاهتمام بهذه الشعيرة، والتي يتمّ الاستعداد لها قبل أسابيع. وفي ظاهرة بدأت تتفاقم في السنوات الأخيرة، يتمّ رمي جلود الأضاحي في الشوارع وتكديسها في الطرقات خصوصا مع تردّي مستوى الخدمات العامة التي عجزت حتى عن جمع القمامة اليومية وتوفير مكبّات النفايات.

هذه الجلود الملقاة على قارعة الطرق، وإضافة إلى أخطارها البيئية والصحيّة، فإنّ رميها أيضا؛ إهدارٌ لثروة كبيرة، حيث أنّ لجلود الضان/الخرفان استخدامات عديدة؛ منها على سبيل المثال لا الحصر: الأحذية، والسجّاد، والآلات الموسيقيّة الإيقاعيّة، والحقائب، والأحزمة، وقِرب الماء، وسروج الخيل، وغيرها العشرات من الاستخدامات.

في هذا الكوميك، يُعالج يس السويّخ ظاهرة تكديس جلود الأضاحي في الشوارع، بطريقته المبتكرة الخاصّة. فهو يصوّر الضّرر القادم من هذه الجلود على الإنسان، ولكن هذه المرّة، هذا الخطر على هيئة الزّومبي (جثة متحرّكة/الموتى الأحياء)، وهي ثورة الأضاحي نفسها على من قام برميها بعد أمرور أيّام عليها، بتحوّلها إلى زومبي.

ليس هناك الكثير ليٌكتب حول هذا الكوميك، ولكن هناك الكثير من الإشارات تحتاج لمن يلتقطها.

  • وأنت: أخبرنا، ما الذي فعلته بجلد أضحيتك هذا العام؟
  • وهل هناك مبادرات للمجتمع المدني أو من البلديات لتنظيم جمع جلود الأضاحي؟

شاركنا رأيك وتجاريك

وكلّ عام وأنتم بخير وكلّ من تحبّون. وتقبّل الله طاعاتكم وصالح أعمالكم.

 

اترك تعليقاً

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك

فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط، ب‘مكانك قراءة سياسة الخصوصية