من الأولى بعُطلة عيد العمّال؟ Huna Libya
عطلة بلا عُمّال article comment count is: 2

كاريكاتور : عيد العمّال في ليبيا

يتناول الرسّام الشابّ، أحمد شكري، عيد العمّال في ليبيا، بطريقته الخاصّة.

فيُشير بشكل غير مباشر إلى جدوى عطلة عيد العمّال في مجتمع يعاني ظاهرة البطالة المقنّعة، وكثرة العطلات، وقلّة عدد ساعات العمل وعدم انتظامها، في حين أنّ الذين يصلون الليل بالنهار من عمّال النظافة والأشغال اليدويّة – وأغلبهم من العمالة الوافدة – لا تشملهم عطلة هذا اليوم رغم كونهم هم العمّال الحقيقيّين.

في هذا اليوم: ما هي الرسالة التي تودّ توجيهها إلى عمّال النظافة وعمّال الأشغال اليدوية؟

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (2)

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك

فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط، ب‘مكانك قراءة سياسة الخصوصية