شن لابسة؟ صورك عندي. article comment count is: 0

كوميك: شن لابسة؟!

في السنوات العشر الماضية، أصبح كل شيء أسهل نتيجة للثورة التي أتاحتها مواقع التواصل الاجتماعي، من ضمن ذلك، سهولة التحرش والعنف بكافة أنواعهما وأشكالهما، من بين هذه الأشكال التحرش الجنسي، والذي تقع ضحيته غالبا الأنثى الليبية بدون خط دفاع لها اتجاهه، فمن تريد أن “تفضح” نفسها (والأخطر عند الذكور، فلا أحد يريد أن يقال عنه أنه تم التحرش به) أمام المجتمع بأكمله؟

يسلط يس السويح الضوء على قضية مهمة، وذلك من خلال ما يلاحق فتاة من وراء شاشة الحاسوب (أو الموبايل)، وحش يكبر حتى يلتهم روحها مطاردا إياها في كامل يومها.

ويبقى السؤال: متى يبقى التحرش مجرد جريمة مسجلة ضد مجهول؟

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (0)

  1. موضوع مهم وشيّق للغاية، و جرافيك جنيل الحقيقة، رآيي الشخصي أنه موضوع أيدولوجية، وأنه ستندثر لو أختار الشخص قائمة أصدقائه بعناية فائقة… وكذلك إستراتيجية “إفضح قبل أن تُفضح”