تواصل اجتماعي بعيدا عن المجمع - Huna Libya
انفصال اجتماعي article comment count is: 0

كوميك: تواصل اجتماعي مغشوش

إدمان شبكات التواصل الاجتماعي أصبح ظاهرة بارزة للعيان، نلاحظها داخل الأسرة وعلى المقاهي، وحتى في لقاءاتنا الاجتماعيّة والتي من المفترض أن تكون فرصة لتجاذب الأحاديث والتفاعل وجها لوجه. فتجد بعضهم منهكما على نقّاله، حاضرا بجسده غائبا بخاطره.

يتناول الكوميك آرتست عبد الله هديّة هذه الظاهرة بشكل نقديّ لا يخلو من فكاهة. فالشابّ المنكبّ على وجهه في نقّاله، يمضي غالب وقته عليه، بينما الحياة من حوله تمضي وتمضي، هو يكبر، والوقت لا ينتظر أحدا. وبينما هو عالقٌ في شبكات اجتماعية افتراضيّة، يضيع من بين يديه أحداث اجتماعية له ولأسرته ولمن حوله. وتمضي السنون، وتمرّ القرون وهو لا يزال منغمسا في إدمانه، يتتبّع التعليقات ويرسل اللايكات وينتظر القلوب …….. دون أن يمدّ له أحدُ يد المساعدة.

اترك تعليقاً

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك

فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط، ب‘مكانك قراءة سياسة الخصوصية